ظاهرة الشعر الحديث

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas

15042010

Message 

ظاهرة الشعر الحديث








الفصل الأول

الشعر العربي بين التطور والتطور التدريجي
الاحتكاك مع الثقافات والآداب الأجنبية؛
شروط تطور الشعر العربي:
توفر الحرية؛


الحركات التجديدية في الشعر العربي الحديث: *الديوان؛ الرابطة القلمية؛أبولوتطور تدريجي لأن الوجود العربي التقليدي كان متماسكا؛
*حركة الشعر الحديثتطور كبير بعد أن انهارت صبغة القداسة عن الوجود العربي التقليدي؛


القسم الأول
نحو مضمون ذاتي
التيار الإحيائيمحاكاة الأقدمين (المعاني والأفكار؛ اللغة؛ الأساليب البيانية)


التيار الذاتيالاتجاه بالمضمون اتجاها وجدانيا صرفا (جماعة الديوان؛ تيار الرابطة القلمية؛ جماعة أبولو)

القسم الثاني
نحو شكل جديد


○خصائص الشكل في القصيدة الوجدانية الحديثة *سهولة التعبير(الاقتراب من لغة الحديث المألوف)؛ *استعمال الصورة البيانية من أجل التعبير؛
*الوحدة العضوية؛
*تنوع القافية؛
*اختلاف الأوزان؛
الفصل الثاني
تجربة الغربة والضياع
(إيقاع اليأس)
○عوامل نشأة حركة الشعر الحديث في العالم العربي *هزيمة 1948وانعكاساتها السياسية والاجتماعية والنفسية؛
*الانفتاح على الأفكار والفلسفات والاتجاهات النقدية في الأدب والشعر الغربيين، والإقبال على منابع الثقافة المختلفة؛


المضامين الشعرية الجديدة:
-1- تجربة الضياع والغربة:
-أسباب الظاهرة *التأثر بأعمال بعض الشعراء الغربيين؛
*التأثر بأعمال بعض الروائيين والمسرحيين الوجوديين وبعض الناقدين؛ *عامل المعرفة؛
*تربة الواقع العربي؛
-الهدف من الدراسة*توكيد أصالة التجربة والكشف عن أصولها في تربة الواقع
-أوجه من الغربة *الكون (الإحساس بالوحدة والتفرد في الكون)
*المدينة ( الفشل في التلاؤم مع جو المدينة الحديثة) *الحب (الفشل في تحقيق سكينة النفس عن طريق علاقة الحب)
*الكلمة (فشل الشاعر في أن تصبح كلمته قوة ومعركة وفعلا)
الفصل الثالث
تجربة الحياة والموت
(إيقاع الأمل)
○المضامين الشعرية الجديدة -2- تجربة الحياة والموت
○تجربة الغربة = الحاضر تجربة الحياة والموت = الحاضر المستقبل
○إحالة الإحساس بالموت إلى إحساس بالحياة (توظيف الرمز والأساطير)
○دراسة أربعة شعراء
- الهدف *بيان أساليبهم في إدارة الحديث عن الحياة والموت: 1-أدونيس (الانطلاق من الحيرة والتساؤل والبحث عن وسيلة للبعث-الانطلاق من اكتشاف مفهوم التحول بصفته وسيلة لدفع الواقع العربي نحو البعث والتجدد)
2-خليل حاوي (الاعتماد على مبدإ المعاناة)
3-بدر شاكر السياب (إعطاء الموت معنى الفداء)
4-عبد الوهاب البياتي (منحنى الأمل-منحنى الانتظار-منحنى الشك)
خاتمة:
○ قدرة الشاعر العربي الحديث على رصد الصراع بين الموت والحياة(الصراع بين الحرية والحب والتجدد، الذي يجعل الثورة وسيلة، وبين الحقد والاستعباد والنفي من المكان ومن التاريخ)
○ قدرة الشاعر العربي على استشراف المستقبل من خلال معايشته للصراع بين تلك القيم
التجربة الحديثة أضافت إضافة هامة، لأنها وحدت بين الحس الفردي والحس الجماعي، وهدمت السور الفاصل بينها وبين حركة التاريخ(1948 1967)
○العوامل التي حالت بين هذا الشعر وبين وصوله إلى الجماهير العربية:
*عامل ديني؛
*عامل ثقافي؛
*عامل سياسي؛
+ الوسائل الفنية المستحدثة؛


الفصل الرابع
الشكل الجديد
(الوسائل الفنية المستحدثة)


○ نمو الشكل في الشعر الحديث مرتبط بنمو التجربة وتطورها التطور في الشكل يحتاج إلى مسافة من الزمن
مظاهر التحول:
*اللغة وجود أكثر من خاصة تميز لغة الشعر الحديث:
- شعراء يؤثرون العبارة الفخمة والسبك المتين(النفس التقليدي)السياب أنموذجا؛
- شعراء يؤثرون استعمال لغة الحديث الحية، أمل دنقل أنموذجا؛
- شعراء ابتعدوا عن لغة الحديث اليومية(منحوا مفردات اللغة قيما ودلالات مغايرة لما تحمله في الاستعمال المألوف)؛
- السياق الدرامي للغة الشعر الحديث(الحوار بين الشاعر ونفسه: الهمس، الإيحاء، الإشارة، الصورة المقتضبة)


عدم الوعي بهذه التحولات، التي أصابت لغة الشعر الحديث، تحول بين المتلقي وبين فهم هذا الشعر.
*الصورة:
- الميل إلى توسيع أفق الصورة(الصورة يمكن أن تشع بمدلول آخر غير الذي تقرر بشأنها)؛
- الميل إلى الحد من اتساع هذا المدلول؛
- بعض الصور ترتبط ارتباطا عضويا بتجربة الشاعر في آفاقها الواسعة؛
-توظيف الرمز والأسطورة؛
الابتعاد عن مفهوم الصور البيانية في البلاغة القديمة.


: *الموسيقى
○دأب الشعراء في جميع عصور الشعر العربي على تنويع الوحدات الإيقاعية للإطار التقليدي المنتظم( الموشحات؛ الرباعيات؛ الخماسيات؛ اللجوء إلى الزحافات والعلل؛ التنغيم الداخلي؛ التضمين)
○التطور الحقيقي للإطار الموسيقي تأخر حتى أواخر العقد الخامس من القرن العشرين
○مميزات الإطار الموسيقي الجديد:
• تفتيت وحدة البيت:
- اعتماد نظام السطر، مقابل البيت، الذي يطول أو يقصر حسب المشاعر والأفكار؛
- المزج بين البحور؛
- تنويع الإيقاع في البحور الصافية( الزحاف؛ تنويع القافية بما هو غير مقبول عروضيا؛ إدماج بحرين متشابهين في بحر واحد:الرجز السريع...)؛
- فاعل في حشو الخبب؛
- التدوير نتيجة اتساع الدفقة الشعورية؛
• نظام القافية:
- الحد من بروز إيقاع حرف الروي؛
- مرونة في ربط قوافي الأضرب المتنوعة؛
- علاقة نظام القافية بالجملة الشعرية:
- جمل موسيقية مسرفة الطول وقفات في صلب الجملة الموسيقية
- الجمل المتوسطة الطول قافية ذات نبر بارز في أخر الجمل الموسيقية
الخاتمة
○عوامل غموض الشعر الحديث:
*الحداثة
*طبيعة الشعر الجيد

baghdad

Messages : 22
Date d'inscription : 22/03/2010

Revenir en haut Aller en bas

Partager cet article sur : Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum